قيادات الاتحاد الاشتراكي تنتفض ضد التراجع التمثيلي والمجتمعي للحزب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 10 أبريل 2017 - 8:30 مساءً
قيادات الاتحاد الاشتراكي تنتفض ضد التراجع التمثيلي والمجتمعي للحزب

مراد كراخي ـ
عبرت قيادات بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عن قلقها اتجاه ما وصفته بالتراجع التمثيلي والمجتمعي للحزب الذي بات يستدعي نقاشا بنّاء يعتمد على ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وكان قد اجتمع، أمس الأحد، كل من محمد الدرويش وعبد الكبير طبيح وسفيان خيرات وكمال الديساوي وعبد الوهاب بلفقيه ووفاء حجي وسناء أبو زيد ومحمد العلمي وعبد الله لعروجي ومصطفى المتوكل، حيث طالبوا بإعادة النظر في منهجية التهيئ لمشاريع مقررات المؤتمر العاشر المقبل للحزب، مؤكدين أن المنهجية المتبعة في التحضير من شأنها أن تضيق على ” مبدأ الإختيار الديمقراطي الحر للاتحاديات و الاتحاديين في لحظة فارقة في مسار الحزب”.
كما أجمعت القيادات المشاركة في الاجتماع على أنهم يأملون في أن يكون المؤتمر العاشر للحزب بمثابة ” محطة لتقويم الاختلالات العميقة التي تعيق انبعاث الفكرة والأداة الحزبيتين الكفيلتين بردم الهوة الفاصلة بين الحزب والمجتمع”.
وشدّد البلاغ الذي صدر عقب الاجتماع على أن “إعادة بناء أداة حزبية فعالة ووازنة هو وحده الكفيل بإعادت النظر في النموذج التنظيمي المبني على التسيير الفردي والذي من بين نتائجه إبعاد ونفور العديد من المناضلات والمناضلين، وتحجيم حضور الحزب في مختلف المستويات التمثيلية والتدبيرية وتبخبس صورته لدى المجتمع”، وهو ما تسبب، يضيف البلاغ،”في النتائج الضعيفة المحصل عليها في مختلف الاستحقاقات الانتخابية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة أخبار الناس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.